اخباري ثقافي سياسي اقتصادي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الجيش يؤكد انحيازه للشعب ويرفض الضغوط الأمريكية.. وإدارة أوباما دعت الإخوان للتظاهر بقوة لتبرير التدخل الأمريكى.. وخبير عسكرى: على الشعب الاحتشاد بالميادين دعما للقوات المسلحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nwatan
محرر
avatar

عدد الرسائل : 1909
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: الجيش يؤكد انحيازه للشعب ويرفض الضغوط الأمريكية.. وإدارة أوباما دعت الإخوان للتظاهر بقوة لتبرير التدخل الأمريكى.. وخبير عسكرى: على الشعب الاحتشاد بالميادين دعما للقوات المسلحة   السبت يوليو 06, 2013 4:38 pm

الجيش يؤكد انحيازه للشعب ويرفض الضغوط الأمريكية.. وإدارة أوباما دعت الإخوان للتظاهر بقوة لتبرير التدخل الأمريكى.. وخبير عسكرى: على الشعب الاحتشاد بالميادين دعما للقوات المسلحة


نداء الوطن-وكالات اخبارية
تواجه القوات المسلحة المصرية الكثير من الضغوط الدولية، خلال الفترة الحالية خاصة الإدارة الأمريكية، التى تساند جماعة الإخوان المسلمين بشكل غير مسبوق، فى ظل محاولات الجماعة التى أسقط الشعب المصرى نظامها ورئيسها الاستقواء بالخارج، والترويج لمصطلح "الانقلاب العسكرى" من جانب الجيش طمعا فى السلطة.

وقال مصدر مسئول بالجيش المصرى: إن القوات المسلحة المصرية ترفض أى ضغوط أو إملاءات أمريكية، وستقف إلى جوار الشعب المصرى، الذى أيدت قراره بإسقاط نظام جماعة الإخوان المسلمين حرصا منها على الأمن القومى، وضمانا لسير عملية التحول الديمقراطى فى المسار الصحيح بناء على إرادة الشعب، التى تجلت فى الميادين يوم 30 يونيو وما تلاها من أيام، وليس طمعا فى السلطة، أو كرسى الحكم.

من جانبه دعا اللواء مختار قنديل الخبير الاستراتيجى والعسكرى جميع أبناء الشعب المصرى إلى التظاهر والاحتشاد فى كل ميادين مصر، من أجل التأكيد على أهدافهم ومطالبهم التى خرجوا من أجلها وأسقطوا نظام جماعة الإخوان المسلمين، ودعم القوات المسلحة المصرية.

وأوضح اللواء قنديل لـ"اليوم السابع" أن الشعب المصرى يجب الأ يترك الميادين للجماعات المتطرفة للتحريض والعنف والقتل، ويخرج حتى يعرف العالم كله بالثورة السلمية التى حركتها جموع الشعب المصرى، واستجاب لها الجيش باعتباره الحصن الأول للمواطن، وحامى الأمن الداخلى والخارجى للبلاد.

ودعا الخبير العسكرى كافة المواطنين إلى الحفاظ على السلمية، وألا يتعبروا أن الثورة قد انتهت، أو التيارات المتطرفة قد تراجعت واختفت، محذرا من مخططات دموية ينظمها البعض خلال الفترة المقبلة للنيل من استقرار الوطن، وتحركها أجندات خارجية.

من ناحية أخرى قالت مصادر مطلعة لــ"اليوم السابع" إن جماعة الإخوان المسلمين ومن حولها من التيارات المتطرفة، بدأت فى التحرك ناحية الميادين المختلفة بدعم وتخطيط من الولايات المتحدة الأمريكية، التى دعتهم إلى الخروج والاحتشاد بالميادين، فى ظل غياب التيارات والقوى المدنية، حتى تتمكن الإدارة الأمريكية من دعمهم ومساندتهم خلال الفترة المقبلة، وإظهار الأمر على أنه انقلاب عسكرى منظم قاده الجيش للانقلاب على الشرعية.

ودعت المصادر كافة القوى الأجنبية إلى عدم التدخل فى مصر وشئونها ومعرفة أن الحضارة المصرية، هى أقدم الحضارات على وجه الأرض، ولن ترهبها أى محاولات من جانب الإدارة الأمريكية، انطلاقا من انحيازها للإرادة الشعبية ومطالب الحشود الكبيرة التى خرجت لتعبر عن ضيقها بنظام جماعة الغخوان المسلمين الذى بات عاجزا فاشلا، عن تحقيق مطالب الشعب المصرى، أو إحداث أى تقدم على طريق العملية التنموية خلال العام الماضى، الذى تحمل خلاله الرئيس المعزول محمد مرسى مسئوليات الحكم.

وأوضحت المصادر أن أمريكا تدعم جماعة الإخوان المسلمين انطلاقا من إيمانها بضرورة دعم الإرهاب فى دول العالم الثالث، والعمل على إشاعة الفوضى، حتى تظل فى موقع القوة، وتظهر بصورة المنقذ للعالم من أى مشكلات أو عقبات، مؤكدين أن مصر ليست مالى أو ساحل العاج أو حتى تقبل بأى تدخل خارجى فى شئونها، مهما كانت التبعات أو النتائج المترتبة على ذلك.

وأضافت المصادر أن الولايات المتحدة الامريكية تحاول أن تدعم الديمقراطية الزائفة فى مصر من خلال مساندة الجماعات الإرهابية، ومساعدة الرؤى المتطرفة التى تخدم مخططاتها، فى إخضاع تلك الأنظمة الهشة، التى تسعى فقط لتحقيق مطامع ومصالح شخصية ضيقة لأعضائها وتنظيماتها، التى يغلب عليها العنف والدم.

وبيّنت المصادر أن الشبكات الإخبارية الأمريكية والأوروبية تحاول تصوير المشهد على عكس الحقيقة، حيث دأبت بعض وكالات الأنباء على المشبوهة، على تسويق المشهد لمختلف دول العالم الخارجى على أنه انقلاب عسكرى والقوات المسلحة المصرية تقتل المتظاهرين العزل المؤيدين للرئيس المعزول، بما يخالف الحقيقة، ودون مراعاه للقواعد المهنية والأخلاقية للإعلام الحر.

وأشارت المصادر إلى أن هناك من يتذرع بأن القوات المسلحة أغلقت قنوات أو مارست قهرا على بعض الإعلاميين المؤيدين للرئيس خلال الأيام الماضية مؤكدين أن اعتبارات الأمن القومى، لا تسمح بترك من يروج للتحريض والانقسام بين أبناء الشعب الواحد، كما أن حرية الرأى والتعبير يجب أن تسير وفق ضوابط قانونية، ولا تحمل أى رسائل تحض على العنف أو القتل أو التحريض أو تنتهك القانون.

وأضافت المصادر: "لا حرية لأشخاص يحضون على تكفير الآخرين ويشجعون على ممارسة القهر والظلم، فالحرية التى تحرض على القتل وسفك الدماء مرفوضة من كل أبناء الشعب المصرى الشرفاء، ولا تقبلها أى دولة فى العالم حتى أمريكا التى تتذرع بأنها تدعم المناخ الديمقرطاى فى العالم كله لن تقبل بوجود قناة تحرض على العنف أو تنتهك القانون على أرضها".

من جانبه دعا مصدر عسكرى كافة أبناء الشعب المصرى إلى توجيه رسائل إلى العالم الخارجى، من أجل توضيح الصورة المزيفة التى يروج لها الإخوان المسلمين حول انقلاب الجيش على شرعية الرئيس، وتناسوا خروج أكثر من 30 مليون مصرى فى مختلف محافظات الجمهورية للثورة على الأخوان وإسقاط نظامهم الفاشل، الذى لم تردت فى ظله أوضاع المواطنين بشكل غير مسبوق.

فى سياق متصل وجهت القيادة العامة للقوات المسلحة أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لأبنائها البواسل من الضباط والصف والجنود الساهرين على أمن والوطن والمواطن، ولا يدخرون جهدا فى أداء واجبهم المقدس، تجاه شعب مصر العظيم، الذى خرجوا تنفيذا لمطالبه وتظاهراته السلمية، التى أبهرت العالم.

وأوصت القيادة العامة للجيش كافة أبنائها بالحفاظ على هدوئهم واستقرارهم والالتزام بأقصى درجات ضبط النفس، مع كل أبناء الوطن، دون تمييز، وأن يحرصوا على دعم الشرطة المدنية فى أداء دورها الحيوى لدعم الاستقرار والأمن الداخلى، خلال الفترة المقبلة. وضرورة الحفاظ على أسلحتهم ومعداتهم، واستعدادهم الدائم لمواجهة أى خطر يحدق بالوطن، داخليا أو خارجيا، والوعى بالتحديات والصعاب التى تمر بها مصر خلال المرحلة الراهنة وتجاوزها، نحو مستقبل جديد.

_______________________________________________________________________________________________________________________________________________________________


نسعد بزيارتك لنا على الفيس بوك للاستمرار اضغط هنا



✔ To join our Facebook page, please press like




 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجيش يؤكد انحيازه للشعب ويرفض الضغوط الأمريكية.. وإدارة أوباما دعت الإخوان للتظاهر بقوة لتبرير التدخل الأمريكى.. وخبير عسكرى: على الشعب الاحتشاد بالميادين دعما للقوات المسلحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نداء الوطن :: نداء الوطن - مصر-
انتقل الى: